(الشباب والتنمية في فلسطين "مشاكل وحلول")

25-24إبريل 2012م.

تعقد كلية التجارة المؤتمر العلمي الرابع في الثالث و العشرين و الرابع و العشرين من ابريل و قد اختارت عبر مؤسساتها أن يتناول المؤتمر موضوعين مترابطين هما الشباب و التنمية في فلسطين مشكلات و حلول. و لرب قائل يقول كيف لفلسطين المنكوبة وغزة المحاصرة أن تفكر في التنمية و إيجاد حلول لمشكلات معقدة تشكو منها دول كبري يتوفر لها من الإمكانات والموارد المالية و البشرية ما يفوق الخيال. إن القائمين علي التحضير و الإعداد لهذا المؤتمر يدركون حجم الدمار و التخريب الذي سببه الاحتلال ولا يزال للاقتصاد و للتنمية في فلسطين و لكنهم يؤمنون إيمانا لا ريب فيه و لاشك معه أن الشعب الفلسطيني بإمكاناته و قدراته و طاقاته قادر علي تحدي هذا الاحتلال في ميادين الاقتصاد و التنمية و إبداع حلول تنهض بهذا الواقع المرير.

إن التطلع إلي الشباب كأساس للتنمية أمر طبيعي و محتوم فالمجتمع الفلسطيني مجتمع فتي شاب كما أن الشباب في كل المجتمعات هم عماد الأمة و صناع نهضتها و بناة حضارتها. و إن شباب فلسطين أثبتوا جدارتهم و أهليتهم في ميادين شتي فهم المتعلمون الذين ينافسون علي مستوي العالم وهم المجاهدون و المناضلون الذين علموا العالم وهم أيضا المبادرون و الرياديون و المبدعون الذين يقهرون الظروف و لا يستسلمون لها.

أن هذا المؤتمر يأتي في إطار إتاحة الفرصة للباحثين و الأكاديميين و المختصين و المهتمين من أجل المشاركة الفعالة في حل مشكلات المجتمع الفلسطيني ودف عجلة التنمية المستدامة إلي الأمام.