معرض المنتجات الوطنية الفلسطينية... مشاركات ناضجة وعين على مستقبل الاقتصادالوطني
أمً معرض المنتجات الوطنية الفلسطينية" تميز رغم الحصار" المقام إلى جانب المؤتمر العلمي الثالث لكلية التجارة بالجامعة الإسلامية والذي ترعاه شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال"، في الوقت الذي ترعاه إعلامياً قناة القدس الفضائية، وصحيفة فلسطين، ووكالة الصحافة الفلسطينية "صفا"، ورابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين، ورابطة الفنانين الفلسطينيين، عدد كبير من الشخصيات الرسمية والمؤسساتية والمجتمعية، وممثلو القطاع الخاص واشتمل المعرض على عدد كبير من الأركان للمؤسسات نطل في التقرير التالي على جانب منها.
ركن وزارة الزراعة
يعتبر الركن الخاص بوزارة الزراعة هو الأكبر في المعرض حيث عرضت منتجات الوزارة في مجال الزراعة والمشاتل، والاستزراع السمكي، والنباتات الطبية والعطرية، ففي القسم الخاص بالزراعة العضوية وإنتاج منتج عضوي صحي للحد من الاستخدام المفرط للمبيدات التي تسبب الإصابة بالسرطان والفشل الكلوي وغير ذلك من الأمراض الخطيرة.
أما قسم الإدارة العامة للغابات والمراعي فقد تم عرض فطر عيش الغراب الذي يحتوي على البروتين عالي الجودة بالإضافة إلى توليفة فريدة من الفيتامينات والأملاح المعدنية النادرة، وعرضت وزارة الزراعة في ذلك القسم منتجاتها التي تمكنت من تصنيعها من فطر عش الغراب مثل المعجنات والبيتزا.
أما قسم الإدارة العامة للثرة السمكية فتسعى الوزارة من خلال مشاريع الاسترزاع السمكي إلى توفير أمن غذائي للمجتمع الفلسطيني وتوفير وإنتاج الأسماك محلياً بالإضافة إلى إنتاج أنواع من الأسماك ذات جودة عالية.
وشمل ركن وزراة الزراعة على قسم الإدارة العامة للتسويق والمعابر لمراقبة دخول البضائع والمنتجات الزراعية عبر المعابر وفحص جودة هذه المنتجات.
أما القسم الذي يعتبر من أكبر إنجازات وزارة الزراعة هو قسم "المشاتل" الذي اشتمل على: مشاتل الزيتون، واللوزيات، والنباتات الطبية، والعطرية.
مشاركة واسعة لمؤسسات المجتمع
كما اشتمل المعرض على العديد من الصناعات والمنتجات المحلية من قبل المؤسسات والشركات المحلية، حيث كان لمراكز تمكين المرأة والمجتمع ركن خاص عرضت خلاله منتجات المراكز المحلية من الإكسسوارات، والتطريز، والتصنيع الغذائي.
فيما شمل ركن مركز البراء للعطور على أصناف من العطور التي تم تصنيعها محلياً، أما جمعية النجدة الاجتماعية فقد قدمت خلال المعرض منتجات من الخضراوات المجمدة، والمربيات، ومنتجات الألبان، والحمص والسلطات، والمخللات.
ومن بين الشركات المحلية التي كان لها دور في إنتاج سلع محلية شركة فلسطين للصناعات الغذائية التي تأسست عام 1993 م، لتشكل نواة للصناعات الغذائية في فلسطين.
وفي الركن الخاص بالجمعية الوطنية للتطوير والتنمية تم عرض منتجات الجمعية التي تشرف على العديد من البرامج والمشاريع الإغاثية والتنموية، وتعمل على تخفيف حدة الفقر في المجتمع.