بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله  


إنه لشرف كبير وأمانة عظيمة أن أتولى عمادة كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في الجامعة الإسلامية بغزة مجتهداً في خدمة جامعتي وأبنائي الطلبة والقطاع الخاص والعام الفلسطيني، عبر تخريج كفاءات تحملُ في صدورها تعليماً ذا جودةٍ وقيمةٍ عالية تنطلق به نحو قيادة المجتمع الفلسطيني والرقي بالمنظومة الاقتصادية والإدارية والتأثير فيه بقوة وإيجابية.


تطورت الكلية لتصبح من أكثر الكليات فاعلية وتأثيرا في المجتمع المحلي عبر مجموعة من البرامج الهادفة في مجالات المحاسبة والإدارة والسياسة والاقتصاد والإحصاء. وعبر برامج البكالوريوس والماجستير المتنوعة، ولا يزال السعي للبدء في برنامج الدكتوراة في إدارة الأعمال.


تقوم الكلية بتدريس طلبة الجامعة من التخصصات المختلفة ما يتعلق بالاقتصاد الإسلامي والدراسات الفلسطينية وذلك لرفع مستوى الوعي بأساسياتِ الاقتصاد والسياسة الاقليمية والفلسطينية.


كما وتهتم الكلية بالشراكات المحلية والإقليمية والدولية، كما وتهتم الكلية بالشراكات مع المؤسسات الأكاديمية على وجه الخصوص وذلك من خلال تواصلها المستمر مع كليات التجارة وإدارة الأعمال في الجامعات العربية والدولية المختلفة. كما ونسعى في دورتنا القادمة إلى تعزيز التعاون مع الجهات سالفة الذكر في مجالات البحث العلمي والمشاريع التي تخدم المجتمع المحلي والطلاب الفلسطينيين.  ومن أبرز المشاريع الحاضرة بقوة خلال الفترة القصيرة الماضية - مشروع مواءمة معارف ومهارات طلبة قسم إدارة الأعمال لسوق العمل المحلي مع البنك الدولي، ومشروع تطوير مراكز الأبحاث الاقتصادية والإدارية في الجامعات الفلسطينية بالتعاون مع ثمان جامعات عربية وأوروبية وبتمويل المفوضية الأوروبية.


كما وتهتم الكلية أيضاً بخريجيها وتعمل جاهدةً على دمجهم في سوق العمل سعياً منها لجسر الهوة بين الإطار النظري الأكاديمي والإطار العملي في السوق من خلال ربطها بالمجتمع ومؤسساته الفاعلة وذلك بالشراكة مع مجلس استشاري من قادة المجتمع وعمداء الكلية السابقين.