كلمة عميد الكلية

الرسالة الترحيبية

بدأت كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في عام 1980م، وهي تهدف إلى إعداد كوادر مؤهلة أكاديمياً ومهنياً في تحقيق أهداف وتطلعات الشعب الفلسطيني في مجالات التنمية المستدامة، بالإضافة إلى رفد سوق العمل بخريجين أكفاء قادرين على تحمل المسؤولية والحفاظ على الإنجازات التي حققتها البلاد في المجالات الاقتصادية والإدارية والمالية.

كما وتسعى الكلية لتزويد طلبتنا بالمعرفة العميقة بالواقع الاقتصادي والمالي والإداري حيث يساهم كل برنامج من برامجها في مساعدة الطلبة بشكل متكامل على فهم الصورة المطلوبة كاملة لتعكس أفضل الحقائق التي يواجها الشباب. وفي ظل ارتفاع نسبة الشباب العاطلين عن العمل بعد التخرج ومحدودية قدرة الوضع الاقتصادي على استيعاب هذا الكم الهائل من الخريجين، فإن برامجنا تهدف إلى تنمية مهارات الاستقلال وريادة الأعمال لدى الطلبة والتي تؤهلهم تأهيلاً جيداً للعمل في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي.

لقد توجهت الكلية خلال الفترة الماضية نحو دمج العلوم الاقتصادية والإدارية والمالية بتكنولوجيا المعلومات فكان برنامج التسويق الرقمي (التسويق والتجارة الإلكترونية) ومع بداية العام الجامعي الحالي (2021) انطلقنا ببرنامج الاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا المالية وبرنامج المحاسبة وتكنولوجيا المعلومات.

ولما كان التعليم هو أحد الوسائل المهمة التي تربط جسور العالم مع بعضها البعض ومنها ربط المعرفة النظرية بالجانب العملي التطبيقي حيث أن العديد من برامجنا تعمل على دمج الجانب النظري والتطبيقي كجزء من سير العملية التعليمية ولتحقيق ذلك حرصنا على إقامة علاقات مع المؤسسات والمنظمات الرائدة في فلسطين وخارجها، والتي من خلالها تمكن الطلبة الاستفادة من الفرص المتنوعة للحصول على المنح الدراسية، والتدريب المهني والندوات والمؤتمرات وبرامج التبادل الطلابي. هذا من جانب ومن الجانب الآخر تم زيادة الجانب العملي في المساقات والبرامج المختلفة، كما تم تجهيز مختبر المحاكاة لتدريب الطلبة على طبيعة الأعمال المختلفة من خلال بيئة عمل داخل المختبر تحاكي البيئة الحقيقية للأعمال.

كما وتهدف الكلية إلى ربط فلسطين بالعالم الخارجي من خلال سعينا لحصول طلبتنا على أفضل الفرص التعليمية والتي تضمن لهم مواصلة دراساتهم العليا في الخارج حيث أن العديد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية هم من الطلبة المتفوقين سابقاً والذين واصلوا دراساتهم العليا في أرقى الجامعات الأمريكية والأوروبية.

وفي الختام لا يسعني إلا أن أرحب بجميع طلبة الكلية وخاصة الجدد منهم وكذلك الأساتذة الأفاضل أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية بأقسامها وبرامجها المختلفة (البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه) والذين يساهمون في تطوير العملية التعليمية في الجامعة الإسلامية بشكل خاص وفلسطين بشكل عام.

 

مع التحيات،

عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية

أ.د. سالم عبدالله حلس

x